كنيسة الراعى الصالح
اهلاً و سهلاً بكم في كنيستكم الصغيرة
نوّرتوا و شرّفتوا
منتدى
انا هو الراعي الصالح
نتمنى ان تكونوا سعداء بوجودكم بيننا
و تكون خدمتكم مثمرة بنشر كلمة الرب يسوع

كنيسة الراعى الصالح

كنيسة الراعى الصالح منتدى مسيحى- عائلى - اجتماعى - ثقافى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
كل سنة و انتم طيبين بمناسبة صوم الميلاد المجيد
اسرة كنيسه الراعى الصالح ترحب بالاعضاء الجدد و تطلب من رب المجد ان يكونوا سبب بركه لمجد اسمه القدوس.
ندعوكم لنوال بركة اجتماع الصلاه على دردشة الكنيسه يومياً الساعة 8 مساءاً بتوقيت القاهره

شاطر | 
 

 العنصرة - ميلاد الكنيسة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
joulia
مديرة عام المنتدى
مديرة عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 1517
بركة من المسيح : 2602
تاريخ التسجيل : 05/11/2013

مُساهمةموضوع: العنصرة - ميلاد الكنيسة   الأحد 08 يونيو 2014, 1:41 pm


العنصرة - ميلاد الكنيسة







ليست العنصرة حدثا تاريخيا حدث مرة في الزمن و انتهى .
 بل هي تجدد دائم ، لأن عمل الروح القدس كان منذ بدء الخليقة
و هو سيبقى إلى انتهاء الدهر .
و تجلى عمل الروح في الكنيسة التي بقيت صامدة بالرغم من كل الاضطهادات
 و الهرطقات التي حلت بها ،
 فالروح في وسطها و لهذا فهي لن تتزعزع ابداً .


عيد العنصرة هو عيد "موهبة الروح المعطاة للكنيسة باعتبارها العطية الخالدة"
التي نجدد قبولنا إياها في اليوم الخمسين للفصح ، و في كل يوم ،
ليعمق وعينا لحضور الرب القائم بيننا و فينا إلى الأبد
و لمسؤوليتنا عن إعلان هذا الحضور المخلّص .


حلّ الروح القدس على التلاميذ جهارًا بصوت مسموع و منظر أخاذ ،
و دخل و ملأ الطبيعة البشرية فجدد خلقتها و قواها
و رفع من مستواها الروحي بشكل عملي إعجازي فائق ،
 أدهش الذين عاينوا حوادث ذلك اليوم العظيم الخالد ....


في يوم الخمسين حدث فعل خلقي جديد في طبيعة الإنسان ،
ظهرت مفاعيله في سلوك التلاميذ و في إمكانياتهم و في لغتهم و في مفهوماتهم
و في علمهم الأمر الذي حيّر رؤساء الكهنة و الحكام ،
و لكن لم يقتصر هذا التغيير المفاجئ الشديد على التلاميذ ،
بل المدهش حقًا أنه انتقل إلى كل من آمن و اعتمد و َ قبِل وضع اليد ،
 حتى فهم جيدًا أن حلول الروح القدس على التلاميذ
كان عملا تكميليًا لأعمال الخليقة الأولى .
 لذلك نرى أن يوم الخمسين أصبح مرتبطًا باليوم السادس من سفر التكوين
ارتباطًا جوهريًا من حيث خلقة الإنسان .
فالعنصرة من هذا الوجه ميلاد جديد للتلاميذ في طبيعة جديدة خلقها المسيح
من جسده بموته و قيامته و عمل الروح القدس.


و حينما نتأمل في الوضع الذي كمل فيه هذا العمل الخلقي الجديد نندهش
إذ نجد أنه لم يتم بصورة فردية كخلقة آدم الأول ، بل كان التلاميذ مجتمعين معًا
"مع النساء و مريم أم يسوع " في حالة خشوع و صلاة ،
 إذن فطبيعة الإنسان استقبلت خلقتها الروحية الجديدة على صورة كنيسة !!!


هذا معناه أن ميلاد الإنسان الجديد محصور في ميلاد الكنيسة ،
و طبيعة الإنسان الجديدة لا بدّ و أن تشمل في صميم جوهرها ارتباطًا حيًا
و صلة وثيقة بالكنيسة ...
لا توجد فردية في الخليقة الجديدة !! نحن نأخذ طبيعة الإنسان الجديد من الكنيسة ،
و ليس يمكن لأحد أن يولد من الماء و الروح
و يصير خليقة جديدة في المسيح يسوع خارج الكنيسة .


العنصرة إذن عيد الكنيسة ، هو ذكرى ميلادها ...
العنصرة عيد الحياة بالروح للذين يعيشون حقًا في المسيح ...


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العنصرة - ميلاد الكنيسة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة الراعى الصالح :: المنتدى الكتاب المقدّس :: تاريخ الكنيسه و الطقس الكنسى-
انتقل الى: