كنيسة الراعى الصالح
اهلاً و سهلاً بكم في كنيستكم الصغيرة
نوّرتوا و شرّفتوا
منتدى
انا هو الراعي الصالح
نتمنى ان تكونوا سعداء بوجودكم بيننا
و تكون خدمتكم مثمرة بنشر كلمة الرب يسوع

كنيسة الراعى الصالح

كنيسة الراعى الصالح منتدى مسيحى- عائلى - اجتماعى - ثقافى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
كل سنة و انتم طيبين بمناسبة صوم الميلاد المجيد
اسرة كنيسه الراعى الصالح ترحب بالاعضاء الجدد و تطلب من رب المجد ان يكونوا سبب بركه لمجد اسمه القدوس.
ندعوكم لنوال بركة اجتماع الصلاه على دردشة الكنيسه يومياً الساعة 8 مساءاً بتوقيت القاهره

شاطر | 
 

 اقوال ابائية عن الفصح المجيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
joulia
مديرة عام المنتدى
مديرة عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 1517
بركة من المسيح : 2602
تاريخ التسجيل : 05/11/2013

مُساهمةموضوع: اقوال ابائية عن الفصح المجيد   الإثنين 13 أبريل 2015, 11:10 pm

اقوال ابائية عن الفصح المجيد


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






القديس بوليكاربوس تلميذ القديس يوحنا


كل من لا يعترف ان يسوع المسيح جاء في الجسد فهو ضد المسيح
وكل من لا يعترف بشهادة الصلب هو من الشيطان
 واي من يفسد شهادات الرب لشهواته ويقول انه لا يوجد لا 

قيامة ولا دينونة هو الابن الاول للشيطان....




القديس اغناطيوس تلميذ بطرس الرسول


كل من لا يعترف ان يسوع المسيح جاء في الجسد فهو ضد المسيح
وكل من لا يعترف بشهادة الصلب هو من الشيطان
 واي من يفسد شهادات الرب لشهواته ويقول انه لا يوجد لا قيامة
ولا دينونة هو الابن الاول للشيطان....




القديس اكليمندوس الاسكندري


الله المحب الرحوم أطلق بنفسه الجسد من أسره،
 وحرره من عبودية الهلاك، العبودية المرة المميتة،
 ومنحه الخلود في الأبدية.
 بذلك منح الجسد البشري عطية الأبدية المقدسة،
 فجعله خالدًا غير مائتٍ إلى الأبد




القديس يوحنا الذهبي الفم:


[لو أنه قام عقب انصراف الحراس بعد اليوم الثالث
 كان لهم ما يقولون وما يقاومون به ويعاندون.
 لذلك بادر وسبق فقام، لأنه كان يلزم أن يقوم وهم بعد يحرسون.]


وايضا


قام وكان الحجر موضوعًا والأختام عليه،
ولكن لكي يتأكد الآخرون تمامًا كان من الضروري فتح القبر بعد القيامة،
 وهذا ما قد حدث.
هذا ما دفع مريم للتحرك.
فإذ كانت مملوءة حبًا نحو سيدها، إذ عبر السبت لم تحتمل أن تهدأ
فجاءت باكرًا جدًا، مشتاقة أن تجد نوعًا من التعزية في المكان.
وإذ رأت الموضع، والحجر مرفوعًا لم تدخل، ولا انحنت،
 بل رجعت نحو التلاميذ في شوقٍ عظيمٍ، فإن هذا هو ما كانت تبغيه بغيرة.
لقد أرادت بسرعة فائقة أن تعلم ماذا حدث للجسد. 
هذا هو معنى ركوضها وكلماتها




العلامة اوريجانوس


عندما يذهب (إلى أبيه) حاملًا الغلبة والنصرات بجسده القائم من الأموات...
 عندئذ تقول بعض القوات:
"من ذا الآتي من أدوم بثيابٍ حمرٍ من بصرة، هذا البهي بملابسه؟" (إش ٦٣: ١).
والمرافقون له يقولون للمقيمين عند أبواب السماء:
"ارتفعي أيتها الأبواب ليدخل ملك المجد" (مز ٢٤: ٧).
وإذ يستفسرون بالأكثر، أقول، إذ يروا يمينه بآثار دمه،
 وكل جسمه وقد امتلأ بالجراحات يقولون:
 "ما بال لباسك محمر وثيابك كدائس المعصرة؟"
 يجيب:
 "لقد حطمتهم ومزقتهم قطعًا" راجع إش ٦٣: ٢-٣

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اقوال ابائية عن الفصح المجيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة الراعى الصالح :: المنتدى الكتاب المقدّس :: رحله فى اقوال الاباء-
انتقل الى: