كنيسة الراعى الصالح
اهلاً و سهلاً بكم في كنيستكم الصغيرة
نوّرتوا و شرّفتوا
منتدى
انا هو الراعي الصالح
نتمنى ان تكونوا سعداء بوجودكم بيننا
و تكون خدمتكم مثمرة بنشر كلمة الرب يسوع

كنيسة الراعى الصالح

كنيسة الراعى الصالح منتدى مسيحى- عائلى - اجتماعى - ثقافى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
كل سنة و انتم طيبين بمناسبة صوم الميلاد المجيد
اسرة كنيسه الراعى الصالح ترحب بالاعضاء الجدد و تطلب من رب المجد ان يكونوا سبب بركه لمجد اسمه القدوس.
ندعوكم لنوال بركة اجتماع الصلاه على دردشة الكنيسه يومياً الساعة 8 مساءاً بتوقيت القاهره

شاطر | 
 

 المسيح القائم مُجدِّد الحياة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
joulia
مديرة عام المنتدى
مديرة عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 1517
بركة من المسيح : 2602
تاريخ التسجيل : 05/11/2013

مُساهمةموضوع: المسيح القائم مُجدِّد الحياة   الخميس 16 أبريل 2015, 9:45 pm

المسيح القائم مُجدِّد الحياة


ذهب خطيب مُلحِد إلى قبيلة مُتنصِّرة في أفريقيا،
وأخذ يخطب فيهم ليتركوا المسيحيَّة، وقال لهم في نهاية كلامه:
إمَّا أنْ تقنعوني بصحَّة مسيحيَّتكم، وإمَّا أنْ تقتنعوا بآرائي وتتركوا المسيحيَّة،
وإذ بأحد المسيحيِّين البسطاء يقف ويقول: إنِّي عاجز عن مجاراتك في قوَّة الخَطَابة والفَصَاحة التي خاطبتنا بها، وإنَّما أقول لك إنَّ وجودك بيننا
الآن في حالة أمان وعدم خوف هو بُرهَّان صِدق مسيحيَّتنا،
إذ لو جئتَ قبل أنْ نصير مسيحيين لمزَّقناك عضوًا عضوًا، ولصرتَ طعامًا لنا،
 إذ لا يُخفى عليك أنَّنا كنا مِنْ آكلي لحوم البشر، ولكن عندما آمنَّا بالمسيح القائم وتبعناه؛ تجدَّدت حياتنا، وتغيَّرت طباعنا، وتهذَّبت نفوسنا،
واستنارت عقولنا، وملأت محبة الله قلوبنا، ولذا فنحن لا نمسُّك الآن بأيِّ سوء، وإنَّما نُكرمك ونُحبك إكرامًا لمسيحنا الذي أحبَّنا ومات لأجلنا
على الصليب وقام ليُقيمنا، وقد علَّمنا أنْ نحب حتى أعداءنا،
فما قولك أيُّها الخطيب في المسيحيَّة،
وما هو حكمك على تعاليمها وتأثيراتها فينا؟







فطأطأ الخطيب رأسه وشَعَر بهزيمته. 







كان تجديد أفراد هذه القبيلة المتوحِّشة علامة أصيلة

تدل على قوَّة المسيح القائم المُجدِّد للحياة، كما تدل على تأصُّل

روح الحياة الجديدة ورسوخها فيهم. 




فالنَّفْس عندما تتلامس مع المسيح القائم تصحو مِنْ غفوتها

وتقوم مِنْ موتها وتنتعش مِنْ جديد.




لقد عبَّروا عن صدق إيمانهم بالمسيح الحي 

من واقع تجربتهم الشخصيَّة. 







فهؤلاء الأفراد الذين لهم ماضٍ طويل عريض مع الوحشيَّة وافتراس البشر،

 عندما آمنوا بالمسيح انفتحت عيونهم على رؤية جديدة للحياة. 

هذه هي شمس الحياة الجديدة التي تسطع بضوئها على الجالسين

في الظُّلمة وظلال الموت.







فإيمانهم بالمسيح القائم استطاع أنْ يَضُخ في عروقهم دماء جديدة

 تُبرز عظمة الخلاص وبهاء البِر وروعة التَّجديد 

وجمال الحياة الجديدة التي نالوها. 







المسيحيَّة ليست مُجرَّد معلومات ومفهومات ذهنيَّة صحيحة عن الله،

بل هي خبرة وتغيير وحياة جديدة موهوبة مِن الله،

تتأصَّل تأصُّلاً شديدًا بعمق في الخليقة الجديدة المولودة مِن الله،

وتترك في النَّفْس أثرًا روحيًّا عميقًا لا يمحوه الزَّمان.







ومِنْ هنا يكون سلوك الحياة الجديدة مرآة صادقة،

 تكشف حقيقة القيامة الآن مع المسيح

 وأصالة الإيمان به والاتِّحاد معه.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المسيح القائم مُجدِّد الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة الراعى الصالح :: المنتدى الكتاب المقدّس :: تاملات روحية-
انتقل الى: