كنيسة الراعى الصالح
اهلاً و سهلاً بكم في كنيستكم الصغيرة
نوّرتوا و شرّفتوا
منتدى
انا هو الراعي الصالح
نتمنى ان تكونوا سعداء بوجودكم بيننا
و تكون خدمتكم مثمرة بنشر كلمة الرب يسوع

كنيسة الراعى الصالح

كنيسة الراعى الصالح منتدى مسيحى- عائلى - اجتماعى - ثقافى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
كل سنة و انتم طيبين بمناسبة صوم الميلاد المجيد
اسرة كنيسه الراعى الصالح ترحب بالاعضاء الجدد و تطلب من رب المجد ان يكونوا سبب بركه لمجد اسمه القدوس.
ندعوكم لنوال بركة اجتماع الصلاه على دردشة الكنيسه يومياً الساعة 8 مساءاً بتوقيت القاهره

شاطر | 
 

 والدة الإله"ينبوع الحياة"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
joulia
مديرة عام المنتدى
مديرة عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 1517
بركة من المسيح : 2602
تاريخ التسجيل : 05/11/2013

مُساهمةموضوع: والدة الإله"ينبوع الحياة"   الخميس 16 أبريل 2015, 10:36 pm

والدة الإله"ينبوع الحياة"



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
في أواسط القرن الخامس كان بجوار مدينة القسطنطينية 
غابة بديعة مظللة بأشجار السرو مع مروج كثيرة.


وقد كان هذا المكان مكرساً منذ الأزمنة القديمة لوالدة الإله الفائقة القداسة،
وفي وسطه ينبوع ماء تحدث فيه بنعمة الله عجائب كثيرة.



وفي يوم موافق مر بهذا المكان جندي اسمه "لاون مركلوس"،
فرأى رجلاً أعمى تائهاً فأجبرته عاطفة الشفقة على مد يد العون فقاده إلى الطريق.
ولما قربا من المكان ألهب الأعمى عطشاً شديد فتضرع إلى لاون طالباً ماءً ليستقيه،
 فدخل إلى الغابة وإذ لم يجد ماءً بعد عناء طويل اكتئب مغموماً،
وفيما هو عائداً سمع صوتاً يقول له:
"يا لاون لا تتعب مفتشاً عن الماء بعيداً لان الماء قريبٌ منك".


فاخذ يبحث وهو مرتعد من الصوت دون جدوى.
 ثم سمع الصوت مرة ثانية قائلاً له:
"أيها الملك لاون ادخل إلى وسط الغابة وستجد هناك ينبوع ماء
 استقي منه أنت والأعمى وامسح عينيه المكفوفتين بطين من الينبوع،
وستعرف سريعاً أنني أنا ساكنة هنا في هذا المكان منذ زمن طويل،
فلا تبطئ في إقامة كنيسة على اسمي لأنني سأستجيب لجميع الصلوات المقامة
عن إيمان وأمنح الشفاء للمستغيثين". فصنع لاون بما أمر به وللحال عاد الأعمى بصيراً.
ودخل المدينة وحده معلناً عجائب والدة الإله العظيمة.



وبعد عدة سنوات استوى على عرش المملكة لاون(457-473م).
وتذكر ظهور والدة الإله له عند الينبوع.
فأسرع في تنظيف المكان من الطين وتعميق حفر الينبوع
وأقام فوقه كنيسة بديعة على اسم والدة الإله، وسمى ذلك المكان "الينبوع الحامل الحياة"
حيث كان يفيض بالعجائب ويتوافد إليه أعداد كبيرة من المؤمنين طالبين معونتها
 التي كانت تستجيب لهم وتمنحهم الشفاء.



وبعد خضوع القسطنطينية لحكم الأتراك هدمت الكنيسة
ومع ذلك بقيت والدة الإله تصنع عجائب شفاء كثيرة.
 ثم أعيد بناءها على عهد السلطان محمود، وتمت تكريسها عام 1835م.
ولا تزال هذه الكنيسة قائمة حتى اليوم بقربها مستشفى ومأوى للفقراء.



تسميه والدة الإله "ينبوع الحياة" إنما تدل على أنها الينبوع الفائض الحياة والخلاص للعالم،
وأنها لم تزل حتى الآن تفيض رحمتها العظيمة المعونة والغزيرة على المؤمنين كما وعدتهم.
لأنك يا والدة الإله: ليس أحدٌ يسارع إليك ويمضي خازياً من قبلك أيتها البتول النقية أم الإله.
 لكن يطلب نعمة فينال الموهبة حسب ما يوافق طلبته".



تحتفل الكنيسة الأرثوذكسية بعيد ينبوع الحياة
 كل عام في أول يوم جمعة بعد الفصح المجيد.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلصينا
أيتها المنعم عليها من الله الينبوع الذي لا يفرغ.
تفيضين علينا بغير انقطاع اشفية نعمتك بما يفوق الوصف.
لانك ولدت الكلمة بحال لا يدرك، فابتهل إليك أن تندّيني بنعمتك،
 لكي اصرخ نحوك هاتفاً: 
افرحي يا ماءً مخلّصاً.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
والدة الإله"ينبوع الحياة"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة الراعى الصالح :: منتدى الصور :: صور رب المجد و ام النور-
انتقل الى: